نادي الذيد يختتم الدورة التعليمية للناشئين في السباحة

تغطية : مصعب الآغا

إختتم نادي الذيد ، الدورة التعليمية التي نظمها بالتنسيق والتعاون مع مدرسة الوادي في رياضة السباحة، تحت شعار “خذوهم صغار”.

ونظمت الدورة التعليمية في السباحة للطلاب بعمر 10و11سنة، والتي أشرف عليها الكابتن خالد المرشدي مدرب السباحة بنادي الذيد، وتضمنت 24حصة تعليمية على مدى شهرين تم خلالها إعطاء المبادئ الأساسية للسباحة في المرحلة الأولى من البرنامج، مع إكساب المتعلمين مهارات السباحة الحرة وسباحة الظهر، كما تضمنت الدورة مقتطفات من المبادئ العامة لإنقاذ الغرقى، والإجراءات الخاصة لعدم ابتلاع الماء والتشنجات التي تحصل في السباحة، بمشاركة 120طالباً.

أعربت مريم الغافلي مديرة مدرسة الوادي عن سعادتها لهذا التعاون الذي منح الطلاب فرصة مميزة لاكتساب مهارات السباحة وقضاء حصص التربية الرياضية المخصصة لهم بأنشطة مفيدة.

وأشارت مديرة مدرسة الوادي إلى أن مهارة السباحة مطلوبة للشباب في جميع المجالات وخاصةً في الخدمة الوطنية، بالإضافة للفائدة الإنسانية في الحياة بإنقاذ الغرقى ومساعدة الآخرين.

من جهته، أبدى سعادة سالم محمد بن هويدن الكتبي رئيس مجلس الإدارة بنادي الذيد استعداده مع كوادر نادي الذيد والرياضيين برعاية جميع الأنشطة الرياضية في المدارس والمؤسسات.

Attachment

اترك تعليقا

(مطلوب )

(مطلوب )

Send this to a friend