نادي الذيد يحتفل باليوم العالمي للمعلم من خلال إطلاق مبادرة اجتماعية

تغطية : مصعب الآغا

ضمن مبادراتها الوطنية، وتفاعلها مع مختلف المناسبات المجتمعية، وتقديراً لدور المعلم؛ واحتفالاً بمناسبة «يوم المعلم»، قامت لجنة التنمية الثقافية والمجتمعية بنادي الذيد بزيارة إلى المعلم والمربي الفاضل الأستاذ عبدالرحمن عبدالغفار الخاجة؛ وذلك في منزله الكائن بمدينة الشارقة.
تأتي زيارة الأستاذ الخاجة في إطار رد الجميل للرعيل الأول، لاسيما وأن النادي أخذ على عاتقه الاهتمام بالتفاعل مع المناسبات الثقافية والمجتمعية،مثل «يوم المعلم».
وأكد سالم بن هويدن رئيس مجلس الإدارة، أن النادي أخذ على عاتقه الاحتفاء بالرعيل الأول من المدرسين والمختصين، وتقدير الشخصيات الوطنية، التي أسهمت في مسيرة هذا الوطن. وثمن خليفة بن دلموك رئيس لجنة التنمية الثقافية والمجتمعية، جهود رئيس وأعضاء مجلس إدارة النادي، وكذلك جهود المدير التنفيذي د. حمود خلف، وكذلك أعضاء الكادر الإداري ومنتسبي اللجنة الثقافية والمجتمعية.

ويعد الخاجة من أوائل المعلمين في منطقة الذيد؛ حيث بدأ التدريس سنة 1968، في أول مدرسة نظامية في المنطقة الوسطى؛ وذلك ضمن كادر من المعلمين المواطنين والعرب الأوائل.
وأكد الأستاذ الخاجة، أنه بدأ مسيرته العملية بالتدريس في مدرسة الذيد من عام 1968ولغاية 1970ثم انتقل للتدريس في مدينة الشارقة ثم عاد مجدداً إلى منطقة الذيد؛ ليعمل مع الأستاذ حميد ناصر الزري على تأسيس مكتب المنطقة التعليمية في الوسطى؛ وليصبح مساعداً لمدير المكتب ثم إدارة المكتب، كما أكد أنه لا ينسى تلك السنوات الجميلة، التي قضاها في الذيد، موضحاً أنه يتردد بشكل شبه يومي عليها، وثمّن الخاجة هذه المبادرة من نادي الذيد، وقال: إنها ليست بغريبة على النادي؛ كونه يعد سبّاقاً دائماً للمبادرات المجتمعي .

Attachment

اترك تعليقا

(مطلوب )

(مطلوب )

Send this to a friend