نادي الذيد الثقافي الرياضي ينظم ملتقى الأجيال الثاني

تغطية: مصعب الآغا
في إطار مبادراته المجتمعية، وانسجاما مع عام الخير، نظم نادي الذيد الثقافي الرياضي مساء أمس وفي أجواء طبيعية “ملتقى الأجيال الثاني”، بهدف تعزيز الروابط الاجتماعية، خصوصا بين جيل الآباء وجيل الأبناء.
وأكد سعادة سالم محمد بن هويدن، رئيس مجلس إدارة النادي، أن الملتقى، الذي أشرفت عليه لجنة التنمية الثقافية والمجتمعية بالنادي، أثبت وللعام الثاني على التوالي، نجاحه في تعزيز الدور المجتمعي للنادي، خصوصا وأن ملتقى هذا العام يأتي في ظل المبادرات الوطنية المتعلقة بعام الخير، والذي أعلن عنه صاحب السمو الشيخ خليفه بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله. حيث لم تألوا قيادتنا الرشيدة جهدا لتعزيز المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات الحكومية والأهلية والخاصة، وتنمية الروابط المجتمعية.

وأوضح الأستاذ حميد عبد الله الخاطري نائب رئيس مجلس الإدارة للشؤون الادارية والمالية بالنادي أن نادي الذيد دائما ما يثبت دوره الاجتماعي في الحفاظ على الموروث، والتعريف بدور الآباء والأجداد، وأنه من الأهمية إقامة مثل هذه الأنشطة والملتقيات.

فيما أوضح الأستاذ خليفه بن دلموك رئيس اللجنة الثقافية والمجتمعية أن الملتقى يأتي في إطار تعزيز الموروث الوطني، وانسجاما مع مبادرات عام الخير، الذي يركز على المسؤولية الاجتماعية. فيما أكد الأستاذ عبيد بن حامد الطنيجي (مقدم برنامج في قناة الوسطى) أن الملتقى فرصة للتواصل وتعريف جيل اليوم بموروثه. فيما أشار الشاعر خليفه عبدالله بالصدرية الخاطري، والذي استضاف الملتقى في استراحته، إلى أن الملتقى نجح في تعزيز التواص بين أبناء المنطقة، وتبادل الأحاديث مع الحضور، خصوصا الشعراء منهم، وثمن للنادي اختيار استراحته لإقامة هذه الفعالية، التي اشتملت على تبادل الاحاديث الودية حول التراث وإلقاء عدد من القصائد.

وفي الختام، قام مجلس إدارة النادي، بتقديم الشكر للشاعر خليفه الخاطري، على استضافته لهذا الملتقى، كما تقدم النادي بخالص التقدير لجميع من حضر هذا الملتقى السنوي، منهم سعيد بن ربيع الطنيجي ومطر بن غرير وعبيد بن غرير وعبيد الشمطي.

Attachment

اترك تعليقا

(مطلوب )

(مطلوب )

Send this to a friend